بيع واشتري مجاناً
مميزات
تسجيلك في السوق المفتوح:
  • إضافة إعلانك مجاناً
  • إضافة عدة صور لإعلانك
  • تواصل مع البائع عن طريق التعليقات
  • يبقى إعلانك على الموقع مدة 180يوماً
مشكلة في الشبكة, انقر هنا لإعادة تحميل الصفحة
الدردشة ليست جاهزة بعد

سيارات مازدا مستعملة للبيع في السعودية

1 - 30 نتيجة من 44
تابعنا على
هل تود حفظ معطيات البحث؟ احفظ نتائج البحثالبحوث المفضلة

تمّ حفظ نتيجة بحثك!

سيصلك تنبيهات عبر بريدك الإلكتروني في حال توافقت الإعلانات مع بحثك

لإدارة نتائج بحثك المفضلة وتنبيهات البريد الإلكتروني:
  • 1. ادخل إلى حسابك
  • 2. اضغط على قائمة المفضلة الموجودة في أعلى الصفحة الرئيسية للسوق المفتوح
  • 3. اختر نتائج البحث المفضلة
تمّ حفظ البحث الذي أدخلته. الرجاء التحقق من قائمة نتائج البحث المفضلة
تم حفظ نتيجة بحثك في المفضلة

بيع كل شئ على السوق المفتوح

أضف إعلان الآن

نشأة شركة مازدا وأهم إنتاجاتها

لا يمكننا الحديث عن عالم صناعة السيارات دون الإلتفات إلى دولة اليابان التي تحتضن العديد من الشركات العالمية المصنّعة وأضخم المصانع الموجودة والتابعة لكبرى شركات تصنيع السيارات، مازدا مثلاً مصنّع ياباني متخصّصة في صناعة السيارات ويقع مقرها الرئيسي في مدينة "هيروشيما"، وهي واحدة من العلامات التجارية الحاضرة في السوق المحلية والعالمية على حدّ سواء.

نشأة شركة مازدا

تأسست الشركة اليابانية مازدا التي تعمل على صناعة وإنتاج السيارات في عام 1920 على يد السيد "جوجيرو ماتسودا" تحت مسمّى شركة "تويو كورك كوجيو المحدودة" وتمّ تغيير التسمية إلى "تويو كوجيو" في عام 1927.

بدايات شركة مازدا في عالم الصناعة كانت في مجال إنتاج المعدات الصناعية، ثم اتجهت إلى صناعة وإنتاج السيارات بعد ذلك، كما قامت الشركة بالعمل على تصنيع الأسلحة المستخدمة للأغراض العسكرية للجيش الياباني خلال أحداث الحرب العالمية الثانية، وكان هذا كله تحت اسمها السابق " تويو كوجيو".

في عام 1931 أنتجت الشركة اليابانية أول سيارة تحمل اسم "مازدا جو" وعلامتها التجارية المعروفة آنذاك. وعلى الرغم من أن أول ما أنتجته هذه الشركة من السيارات حمل اسم مازدا؛ إلا أنها اتخذت هذا الاسم لها ليكون اسم الشركة المتعارف عليه حتى وقتنا هذا بشكل رسمي في عام 1984.

يُذكر بأن مازدا قامت بتغيير شعار سياراتها أربع مرات قبل أن يقع الاختيار على تصميمها الحالي والمعروف والذي تمّ وضعه وإطلاقه للمرة الأولى عام 1997، وهو يمثل الحرف الأول من اسم الشركة (M) مرسوم بطريقة جمالية تشبه يدين ممدوتين ومرفوعتين إلى السماء تطلعاً لمستقبل مشرق للشركة، مع إشارة ضمنية إلى البعد الديني لاسم مازدا.

سبب تسمية مازدا

لقد تمّ اشتقاق اسم "مازدا" من اسم إله فارسي زرادشتي كان يُطلق عليه "أهوارا مازدا" وهو الإله الأعلى بالنسبة للفارسيين، وكان يرمز إلى الحكمة والوحدة والذكاء والانسجام، لذلك أطلق على هذه الشركة اليابانية فيما بعد مرحلة تأسيسها بحوالي 64 عاماً اسم "مازدا" والذي يدّل على خصائص السيارة ومدى ملاءمتها لمتطلبات المستهلك أينما كان.

أزمة شركة مازدا

عام 1960 كان الأصعب على الشركة اليابانية مازدا حيث عانت من أزمة مالية ذات تأثير كبير عليها، أدّى إلى دخولها في شراكة مع شركة فورد الأمريكية لصناعة السيارات والتي نتج عنها فيما بعد إطلاق العديد من المشاريع المشتركة الناجحة في السوق المحلية والعالمية على حدّ سواء.

شراكة مازدا وفورد

بعد أن تداركت مازدا الأزمة المالية التي ضربت خط إنتاجها في عام 1960 بشراكتها مع فورد الأمريكية، استطاعت الصانعة اليابانية أن تتوسع خارج اليابان وأن تدخل سوق السيارات الكندي، حيث أطلقت في عام 1968 سيارة "مازدا كندا". في حين بدأت بالدخول إلى السوق الأمريكية بشكل فعلي في سبعينيات القرن الماضي وتحديداً مع بداية عام 1970.

كما أدّى هذا التحالف الياباني الأمريكي إلى تركيز شركة مازدا على صناعة السيارات الخفيفة والسيارات الرياضية كذلك، فيما انفردت الشركة بميزة استخدام "محرك وانكل الدائري" الذي قام الألماني فيلكس فانكل باختراعه، وتعتبر مازدا في الوقت الحالي الشركة الوحيدة التي تقوم بصناعة محرك الطواحين الدائري الخاص بسياراتها.

يُعرف محرك وانكل الحاصل على براءة اختراع في عام 1929 بأنه نوع من المحركات ذات الاحتراق الذاتي وهو على شكل دائري من أجل أن يحول الضغط إلى حركة دورانية بدلاً من استخدام المكابس الارتدادية. تحدث الأشواط الأربعة في فراغ بين الحاوية ذات الشكل البيضاوي التي تشبه المنحنى العجلي الفوقي والدّوار الذي يشبه مثلث رولو ولكن بجوانب مسطحة بشكل أكبر، هذا التصميم يولد قوة ذات دوران عالٍ من حجم مضغوط.

قامت شركة مازدا بتبادل خبرات الأمريكية فورد ما نتج عنه عدداً من الإبداعات التي أبهرت المستهلكين والعملاء في سوق السيارات، ما أدّى بدوره إلى توسّع انتشار علامة مازدا اليابانية في أسواقها إلى أن وصلت كلاً من أوروبا وأفريقيا وآسيا ونمت مبيعاتها بشكل كبير.

التحالف الذي جمع الشركتين اليابانية والأمريكية أنتج العديد من الابتكارات ذات التصاميم الجذابة التي حظيت بحضور ملفت في معارض السيارات المحلية والعالمية، وبات توسّع مازدا أكثر فأكثر وتحقيق نسب أرباح عالية جداً.

عام 1997 تعرّضت قارة آسيا بأكملها إلى أزمة مالية شديدة أثرت بشكل كبير على كافة مصنّعي السيارات فيها، وكغيرها تأثرت مازدا كثيراً وتكبّدت خسائر كبيرة اضطرتها إلى بيع 33.9% من أصولها لصالح الشركة الأمريكية "فورد"، وبالتالي إعادة هيكلتها إدارياً وعملياً من أجل النهوض به مرة أخرى واستكمال مسيرة النجاح التي بدأت بها، بل وسرّع منها التحالف الذي قامت به مع فورد مسبقاً.

تعافت مازدا سريعاً من هذه الأزمة وأطلقت حملة ترويجية قوية في عام 2000 كان شعارها "زوم زوم" ولاقت نجاحاً كبيراً وملفتاً خاصة في أمريكا الشمالية، نظراً لأنها كانت مرتبطة بأغنية أمريكية تحمل نفس الاسم "زوم زوم" وحققت صدى واسع لكثرة ما كانت تُذاع وقتها على الإذاعات وقنوات التلفاز.

في عام 2008 كادت الأزمة المالية التي ضربت آسيا في عام 1997 وتأثرت بها مازدا بشكل كبير، تعيد نفسها؛ إلا أن هذه المرة كان الأمر مختلفاً إذ أن فورد هي ما كانت تعاني ما جعلها تبيع جزء من حصتها إلى شركتها الأصلية مازدا، حيث اشترت الشركة اليابانية ما مقداره 6.8% من أسهم فورد.

أصناف سيارات مازدا الحالية

قدمت مازدا منذ بداية مشوارها في عالم صناعة السيارات حيث أنتجت سياراتها الأولى عام 1931، العديد من الموديلات والأصناف والتصاميم والتكنولوجيات المتغيّرة بحسب الزمان والمكان وما يتطلبه السوق. البعض من هذه الموديلات كان قد انتهى والبعض الآخر لا يزال يكافح وينافس ويتمتع بسمعة طيبة بين العملاء حول العالم. ومن أهم وأبرز أصناف سيارات مازدا والتي لا تزال حاضرة حتى وقتنا هذا، نذكر:

  1. مازدا 2

  2. مازدا 3

  3. مازدا 6

  4. مازدا CX-7

  5. مازدا CX-9

  6. مازدا CX-5

  7. مازدا MX-5

  8. مازدا RX-8

  9. مازدا لانتس 323

  10. مازدا تيربيوت (tribute)

  11. مازدا الفئة B

  12. مازدا خ44

عام 2007 صنعت مازدا حوالي 1.3 مليون سيارة، وقد تم تصنيع القسم الأكبر من هذه السيارات أي حوالي مليون سيارة منها، في مصانع الشركة في اليابان، كما حلّت الشركة في عام 2011 في المرتبة 15 في قائمة أكثر الشركات المصنعة للسيارات.

وتحاول مازدا منذ سنوات جاهدة تطوير سيارات جديدة صديقة للبيئة، إذ وضعت خطة لصناعة 30% من قطع غيارها الداخلية باستخدام مواد حيوية غير ملوثة للبيئة.

شكرا لك على ملاحظاتك أو إقتراحاتك

أرسل ملاحظاتك لنا

نوع الملاحظة:
إختر نوع الملاحظة حتى نتمكن من مساعدتك

سجل الان ليتم التواصل معك

966

لقد تم تقديم طلبك بنجاح. سوف يقوم فريقنا بالاتصال بك قريبا من أجل المضي قدما في الخطوات التالية.