أداة جديدة لرصد معلوماتك الخفية على “فيسبوك”

0

بالرغم من التحديثات الجديدة التي طرحها موقع التواصل الاجتماعي الشهير “فيس بوك” والتي تتمثّل بالخصوصية والآمان.. لا زال المستخدمون يتساءلون:

هل لا زال هنالك ثغرات أو أدوات من شأنها رصد معلوماتنا الشخصية المتاحة؟!

الإجابة جاءت سريعاً اليوم من خلال ظهور أداة جديدة تهدف إلى رصد عدد كبير من المعلومات الشخصية لمستخدمي موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، والتي تكون متاحة للاطلاع عليها من قبل الجميع، وذلك وفق ما ذكرته صحيفة “ذي إنديبندنت” البريطانية.

أهداف أداة “ستوك سكان”

هذه الأداة تُسمى بـ  Stalkscan “ستوك سكان”، وتهدف بآلية عملها إلى:

  1. إتاحة كل “البيانات” العامة التي لا يسمح فيس بوك برؤيتها
  2. تمشيط كل ما قام أي مستخدم بإعلانه وجمع كل ذلك في مكان واحد

“متاح للجميع”

توفر أداة ستوك سكان الجديدة إمكانية رصد المعلومات الشخصية على فيس بوك من قبل جميع المستخدمين حتى الشخص نفسه صاحب الحساب؛ حيث يمكن لأي شخص استخدام كود التعريف الفريد الخاص بكل حساب شخصي موجود على “فيس بوك” لاستعراض أجزاء مختلفة من حياة صاحب الحساب على الإنترنت، وتحديداً تلك التي تركها “متاحة للجميع” في إعدادات الخصوصية.

ولا يجب أن يكون متصفح البيانات والمعلومات من الأصدقاء أو أصدقاء الأصدقاء لمعرفة جميع المعلومات الخاصة، لأن كل ما هو مطلوب ببساطة هو فقط عنوان أي بروفايل شخصي.

“فقط لي”

العنوان سبّب ضجة من قبل مستخدمي فيسبوك، إلا أن القائمين على صفحة “ستوك سكان” أكّدوا بأن هذه الأداة لا تنتهك إعدادات الخصوصية في فيس بوك، حيث تبقى خاصية “فقط لي” كما هي، إذ أن المحتوى غير المتخفي هو فقط ما يظهر لدى المستخدم.

“المسهو عنه”

في توضيح آخر أكّد القائمون على صفحة “ستوك سكان” بأن هنالك الكثير من المعلومات التي قد لا يكون تركها للاطلاع العام عمداً من قبل المستخدم، بل وقد لا يتذكر بأنه قام بذلك وأن هذه المعلومات لا زالت متاحة للجميع على شبكة الإنترنت.

إن الأداة تتيح لأي أحد أن يرى كل المعلومات غير المخفية، بما في ذلك أي صور أو مقاطع فيديو وجميع التفاصيل والاهتمامات الشخصية التي تم إدخالها في الموقع وأي أماكن تم الإشارة إلى زيارتها.

“غراف سيرش”

ويعتمد “ستوك سكان” في آلية عمله على استخدام أداة “غراف سيرش”ما يعني البحث البياني في فيس بوك، والتي تمّ استخدامها للمرة الأولى عام 2013، لتكون وسيلة لتسهيل عملية البحث والعثور عن أشياء معينة؛ مثل أشخاص معينين أو مدينة المستخدمين المهتمين بفيلم معين.

إلا أنها أصبحت بعد ذلك أداة ذو حديّن من قبل كيانات مستغلّة، الأمر الذي دفع إدارة فيس بوك في نهاية المطاف إلى جعل هذه الأداة من الصعب استخدامها.

فحص الخصوصية

بدوره يوفر موقع الفيس بوك  أداة فحص الخصوصية الخاصة، والتي يمكن من خلالها التحقّق من مدى توافر بعض الرسائل والتعليقات للعامة، لذلك لا بدّ من التحقّق من هذه الإعدادات للتأكد من عدم عرضها للعامة دون قصد.

الحماية الممكنة

وأخيراً يأتي النبأ السار للمستخدمين، وهو خاصية إمكانية إخفاء ملف التعريف عن أداة “ستوك سكان”، وذلك من خلال إعدادات حساب فيس بوك ما يمنع العثور عليها في صندوق البحث، أو في أي مكان آخر للعامة على الموقع!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.