الإسكان توقّع اتفاقية تطوير سكني جديدة

0

نهضة لوزارة الإسكان السعودية من أجل تطبيب جراح سوق العقارات في المملكة..

المتابع لأخبار العقارات سيجد بأن الوزارة تسعى جاهدة لتحقيق التوازن العقاري في جميع مناطق المملكة بما يُرضي جميع الأطراف من مستثمرين وتجار ومواطنين.

توقيع اتفاقية لتطوير 462 وحدة سكنية

وفي ظل هذه الجهود وقعت الوزارة بالأمس اتفاقية تطوير مشروع سكني شرق مدينة الرياض مع شركة التحالف العقارية المحدودة، وذلك في إطار برنامج الشراكة مع القطاع الخاص المعتمدة آليته من قبل مجلس الوزراء.

وحول هذا المشروع التطويري، فإن المواصفات تنطبق على مساحة مقدارها 84.679 متر مربع مكوّنة من 462 فيلا سكنية متنوعة، مقسمة إلى 436 فيلا دوبليكس و36 فيلا مستقلة. وجميع هذه الفلل تمتاز بجودتها العالية للبناء ومطابقتها للمواصفات والمقاييس المعتمدة في المملكة، فضلاً عن سعرها المناسب والذي يتراوح ما بين 530-590 ألف ريال سعودي.

ويعد هذا المشروع السكني التطوري لـ 462 وحدة في الرياض، باكورة برامج الشراكة بين القطاع العام والخاص على أراضي القطاع الخاص ضمن نموذج (PPP) ، والمدعومة من قبل المركز الوطني للتخصيص، بحسب ما قاله الرئيس التنفيذي للشراكة مع القطاع الخاص بوزارة الإسكان نايف بن عبدالمحسن الرشيد.

أهداف وزارة الإسكان من هذا المشروع

وتهدف وزارة الإسكان السعودية من خلال هذه الإتفاقية إلى:

  1. إنشاء شراكة جديدة ضمن الأنظمة والقوانين المعمول بها في المملكة
  2. تقديم وزارة الإسكان المحفزات والتسهيلات المالية لدعم القطاع الخاص في مجال التطوير العقاري.
  3. تقديم وزارة الإسكان الدعم اللازم لشركات التطوير العقاري عبر عدة برامج مثل برنامج “إتمام” و”وافي”.
  4. توفير محفزات التطوير العقاري الأخرى كضمان الشراء

يُذكر بأن وزارة الإسكان تعمل بقوة من خلال شراكتها مع القطاع الخاص، لذلك يتم إبرام العديد من الاتفاقيات مع شركات محلية ودولية بهدف تحفيز القطاع العقاري ورفع إنتاجيته وضخ المزيد من الوحدات السكنية ودعم العرض في سوق الإسكان، بما يتناسب مع الطلب لزيادة نسبة تملك المواطنين وفق خيارات متنوعة تتناسب مع جميع فئات المجتمع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.