حكم قضائي بحق هواتف ايفون المُعاد تدويرها

0

في ضجيج إنتاج وتحديث التكنولوجيا الذكية نلاحظ وجود الكثير من الأخطاء والسهو عن بعض الأمور التي سبّبت عدداً من المشاكل الفنية في إنتاج عدد من الأجهزة الذكية مؤخراً، الأمر الذي عانت منه كبرى الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال مثل شركة “آبل” ! ..

فقد وجدت الشركة الأمريكية المتخصصة في صناعة وتصميم الإلكترونيات الإستهلاكية نفسها أمام حكم قضائي يُلزمها بمنع تدوير وإعادة تجديد الهواتف التي يوجد بها خلل ما ومن ثمّ إعادتها للعملاء.

حيث قضت محكمة دنماركية الأسبوع الماضي بمنع شركة آبل من تقديم هواتف مُعاد تدويرها للعملاء بدلاً من تقديمها هواتف جديدة في حال كان العميل قد قام بشراء هاتف آيفون جديد وكان غير قابل للإصلاح خلال فترة الضمان التي تسمح بها الشركة والممتدة لـ 24 شهراً.

وقد آتى هذا الحكم إثر واقعة تعرّض لها مواطن دنماركي قبل أربع سنوات، حيث رفع المدعو “ديفيد ليسجارد” دعوة قضائية ضد آبل في عام 2011 بعد أن قامت الشركة باستبدال هاتفه “ايفون 4″ بهاتف آخر مُعاد تجديده، بالرغم من أنه لا زال ضمن فترة الضمان التي تمنحها الشركة للعملاء عند شراء هواتف جديدة.

وعلى ما يبدو بأن هذه المشكلة قد واجهها العديد من العملاء حول العالم، حيث عمد عدداً من مراكز البيع إلى عدم استبدال هواتف ايفون المشتراة حديثاً والتي لا يمكن إصلاحها خلال فترة الضمان، بل إعادة تجديدها وإرجاعها ذاتها إلى العملاء.

المحكمة الدنماركية التي أصدرته حكمها القضائي ضد آبل أوضحت بأن الأجهزة المُعاد تجديدها قد تحتوي على أجزاء مُعاد تدويرها أو بناؤها، لذا لا يمكن الجزم بأنها أجهزة جديدة، الأمر الذي يخدم مصلحة العملاء ويناسب توقعاتهم، خاصة وأن الشركة الأمريكية تشيد بخدماتها لما بعد البيع والدعم الفني، فضلاً عن سياساتها فيما يخص برامج ضمان الأجهزة وبرامج AppleCare.

الحكم الذي آتي في صالح المواطن الدنماركي “ديفيد” بعد مرور أربع سنوات على شكوته سيحدّ من إمكانية استخدام شركة آبل في المستقبل لأجهزة مُعاد تجديدها لتكون بديلة الأجهزة الجديدة. وقد جاء هذا الحكم بالاعتماد على قانون بيع البضائع الدنماركي من أجل منع شركة آبل من تقديم أي هواتف آيفون معاد تجديدها بدلاً من جهاز جديد، حيث إن قيمة إعادة البيع لا تتطابق بين الجهازين وبالتالي فإن العميل هو الخاسر الوحيد هنا! ..

يُذكر بأن آبل تستعد خلال العام المقبل الكشف عن هاتفها الذكي الجديد ” ايفون 8 ” والذي من المتوقع أن يخطو خطوة أخرى نحو بلوغ ذروة نجاح الإنتاج والمبيعات بعد ما حققه هاتف ايفون 7 من أرباح ومبيعات ضخمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.