مقهى خاص لطائر البوم في اليابان

0

هل فعلاً ترمز البومة إلى الشؤم؟..

في قصة غريبة من نوعها وعكس ما هو متعارف عليه عند العرب خاصة بأن البومة هي رمز للشؤم والحظ المتعثر، يعتبر طائر البوم رمزاً للحظ الوفير في اليابان.

مقهى خاص لطائر البوم في اليابان

ما يؤكد على ذلك هو صورة رسمها اليابانيون بحبهم لهذا الطائر بالذات، من خلال افتتاح مقهى خاص لها تحت اسم “أويل فيلدج”؛ كأحد المقاهي العديدة المخصّصة للبومة، حيث تتحرك طيور البوم ريشها وتنتفض تحت أصابع زبائن المقهى.

هذا المقهى بالذات أتى على خلفية قصة أخرى غير حب الشعب الياباني لطائر البوم، وهي الإهمال في معاملة الطيور، الأمر الذي قد يعرضها للخطر.

وفي هذا الصدد قالت إحدى الباحثات في مركز حقوق الحيوانات في طوكيو، إن مجرد تغيير دورات النوم الطبيعية وربط أقدامها، كما تفعل الكثير من المقاهي قد يصل إلى حدّ إساءة معاملة مثل هذه النوع من الطيور.

فرض قيود على مقاهي الحيوانات في اليابان

فرض قيود على مقاهي الحيوانات في اليابان

فالأمر لدينا لا يقتصر على الضرب والركل واحتجاز الحيوانات في مساحات صغيرة وعرضها كمنتجات، بحيث لا تستطيع الحركة أو الشرب بحرية؛ لإدراج هذه الحالات تحت قائمة إساءة معاملة الحيوانات!..

وفي إطار آخر فإنه من المعروف عن دولة اليابان بأنها من أكثر الدول التي تسلّط الضوء على الحيوانات. وهنالك العديد من المقاهي التي تهتم مثلاً بالقطط والماعز والصقور والقنافذ وغيرها، ما جعل منها مركزاً سياحياً يجذب إليها العديد من الزوّار من مختلف الجنسيات.

إلا أن هذه المقاهي تواجه العديد من الانتقادات بسبب معاملة الحيوانات فيها بشكل سيء، ما استدعى فرض قيود على ساعات عملها والكيفية التي يجب التعامل بها مع الحيوانات الموجودة.

نفوق 7 بومات غيّر مسار الطريق

ولأن البوم من الطيور الجارحة التي تفضّل الطيران ليلاً للصيد، نظراً لبصرها الثاقب وسمعها الحاد، فكان لا بدّ من التدخل حيال فرض الطريق الصحيحة على التعامل معها في المقاهي المخصصة لها، كونها صعبة التكيّف مع الضوء والضوضاء..

والسبب الأهم وراء ذلك، كان نفوق 7 بومات خلال عام واحد في أحد المقاهي المخصصة.

ويأتي مقهى “أويل فيلدج” بفكرة جديدة تحاول إبقاء الطيور بعيدة عن التوتر بتخصيص فترات راحة من وقت لآخر والتأكد من أن العاملين بالمقهى يساعدون في توجيه تفاعل الزبائن مع البوم. كما أكد على ذلك مدير المقهى “أيا ماتسودا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.