نظارات ذكية لعلاج الفوبيا بأنواعها

0

يعاني بعض الأشخاص من أمراض لا تعتبر جسدية بل لها علاقة بما حولنا من كائنات واماكن؛ وهي ترتبط بالنفس أكثر من الجسد مثل: الخوف من القطط أو العناكب وغيرها من الحيوانات، أو الخوف من الأماكن المرتفعة او المغلقة أو المظلمة وغير ذلك. وهذا ما يسميه خبرا ء علم النفس بالخوف المرضي، والذي يمكن علاجه بواسطة نظارات ذكية تمّ اكتشافها مؤخراً.

إن الشعور بالخوف من الأمور الطبيعية التي تحدث مع الإنسان كونه شعور يساعد على توخي الحذر وأخذ الحيطة في بعض الحالات؛ إلا أنه في بعض الحالات يكون غير مبرراً كما ذكرنا من أمثلة في الفقرة السابقة، وهذا ما يصنّفه الباحثون النفسيون كأحد أشكال المرض، الذي يطلق عليه “الفوبيا” او الخوف المرضي.

وصل عدد من الباحثين في المانيا إلى علاج هذا النوع من المرض (الفوبيا) بجعل المرضى يواجهون مخاوفهم بشكل مباشر في المختبرات، مع تفادي حصول المخاطر أو دفعهم لإيذاء أنفسهم. في حين استخدم البعض منهم العالم الافتراضي الذي يمكن للمريض بواسطته مواجهة جميع المواقف التي تجعله يشعر بالخوف في ظروف شبيهة بالعالم الواقعي لكن دون أي مخاطر حقيقية؛ حيث يقوم الطبيب بجعل المريض يصل إلى أقصى مراحل الخوف لأطول فترة ممكنة، ما يساعد على تراجع حدة الخوف، وبعد ذلك يدخل العلاج في طور أخر.

استمدّ الباحثون فكرة هذا العلاج من صناعة ألعاب الكمبيوتر، ليشعر المرضى بأنهم يعيشون في واقع؛ إذ يرتدي المريض نظارة مدمجة بها شاشة عرض ليشاهد مواقف مخيفة فعلاً ويتفاعل معها ممّا يتيح له الحركة أكثر ورؤيتها بوضوح أكبر والاقتراب منها كذلك.

ولعل أهم ما يميز طريقة العلاج هذه هو انخفاض معدل الخوف من المواجهة، فالمريض يتجرأ على فعل أشياء أكثر في الواقع الافتراضي عنه في العالم الواقعي، ما يعني أنه بالإمكان زيادة أو تخفيض حدة مواقف الخوف من المرتفعات حسب كل شخص، ومن خلال قياس معدلات ضربات القلب والعرق لديه.

إن هذا النوع من علاج أنواع الفوبيا التي يعاني منها بعض الأشخاص يتطلّب خضوع المريض في بعض الأحيان لأكثر من جلسة. وبحسب ما قاله الخبراء في علاج المرضى الذين يعانون من فوبيا الأماكن المرتفعة أن العلاج لا يقتصر على استخدام العوالم الافتراضية، بل يجري اختبار طرق افتراضية لعلاج أنواع أخرى من الفوبيا، كالخوف من الحشرات؛ إذ من الممكن تكبير حجم الحيوانات بشكل مبالغ فيه.

كما ويؤكدون بأن الصور الافتراضية وحدها لا تكفي، بل لا بد من متابعة العلاج عند طبيب نفسي. فالعلاج الافتراضي هو جزء من العلاج الأساسي للتغلب على المخاوف الداخلية ومواجهتها بقوة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.