7 خطوات للمقارنة بين الخبر الحقيقي والوهمي على الإنترنت

0

تشغل مواقع التواصل الاجتماعي على اختلاف منصاتها وقتنا الحالي بشكل كبير، حيث يقضي معظمنا غالبية الوقت بالتواصل مع الآخرين وقراءة وتداول الأخبار منها وعليها..

لكن؛ هل سبق وسألت نفسك عزيزي القارئ عن مدى مصداقية هذه الأخبار؟!

لقد لوحظ في الآونة الأخيرة أن هنالك الكثير من الأخبار المتداولة والتي تندرج تحت قائمة الشائعات والأخبار الكاذبة التي لا صحة فيها. فكان الأهم من تداول هذه الأخبار، القدرة على اكتشاف ما إذا كانت كاذبة أم حقيقة!

فكيف ذلك؟!…

7 خطوات لمعرفة الخبر الكاذب من الحقيقي على الإنترنت

فيما يلي نقدم لك عزيز القارئ 7 خطوات، في حال قمت بإتباعها ستتمكن على الفور من اكتشاف الخبر الكاذب من الحقيقي، وهي على النحو الآتي:

  1. قراءة الخبر

في دراسة قام بها بعض الخبراء في مجال الإنترنت، فقد وُجد بأن 59% من المواد المنشورة على مختلف المواقع يتم فتحها وقراءتها، وهذا بدوره خطأ كبير وشائع لا بدّ من تفاديه لضمان أن العنوان ذو صلة مع المحتوى.

  1. التحقّق من الرابط

قبل مشاركة أي خبر لا بدّ من التحقّق من الرابط، ما إذا كان عائداً إلى موقع إخباري حقيقي أم وهمي. حيث أن الرابط الحقيقي يمتلك اسماً تجارياً مماثلاً لوكالة أنباء رسمية أو مؤسسة إعلامية معروفة.

  1. التحقّق من الكاتب

التحقّق من اسم كاتب الخبر يعد أمراً فاصلاً بين كونه كاتب حقيقي أم وهمي، من خلال تصفّح مقالات أخرى تحمل اسمه أو البحث عنه على متصفّح جوجل.

  1. التحقّق من مصادر أخرى

الأخبار المهمة والمؤكدة لا تنحصر بموقع معين، لذلك لا بدّ من البحث في مصادر إعلامية أخرى عن نفس الموضوع للتأكد ما إذا كان حقيقياً أم كاذباً.

  1. رقابة الجودة

مستوى كتابة الخبر أمر آخر يمكنك من كشف مى صدقه أو كذبه، فكثرة الأخطاء الإملائية والإسراف في علامات التعجب يؤكد على أنه وهمي لا أساس من الصحة فيه.

  1. مراجعة المصادر

الخبر الحقيقي يأتي مدعماً بمصادر عالمية لمعرفة مدى صحة المعلومة المنقولة، بحيث يستشهد كاتب المقال بمصادر أخرى يمكن التحقّق منها.

  1. زيارة الموقع

إذا وُجد على الصفحة الرئيسية للموقع قسم “من نحن” أو “اتصل بنا”، فهذا دليل على مصداقية الموقع، لذلك لا بدّ من زيارة الموقع وتصفحه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.